حفتر يوضح تصريحات المسماري وينتقد بيروني

تاريخ الإضافة الأحد 12 أغسطس 2018 - 1:25 م    عدد الزيارات 1362    التعليقات 0    القسم ليبيا

        


 

 

قال قائد قوات عملية الكرامة خليفة حفتر إنه لا حاجة لأن تتدخل أي دولة بالشؤون الداخلية لليبيا، وأنه لا يحق لأي دبلوماسي أجنبي التدخل في الشؤون الليبي.

 

وأكد حفتر خلال مقابلة مع صحيفة المرصد أمس أنه لا يحتاج لأي تدخل عسكري من أي دولة، مؤكدا اعتماده على "وحدات الجيش"، وأنه يثق بقدراتها العسكرية في الدفاع عن الأراضي الليبية.

وتأتي تصريحات حفتر على خلفية طلب الناطق باسمه أحمد المسماري تدخل روسيا ورئيسها فلاديمير بوتين شخصيا في القضية الليبية "لإبعاد اللاعبين الأجانب عنها"، وفق ما جاء في مقابلة للمسماري مع وكالة سبوتنك الروسية.

وأوضح حفتر أن الإعلام خرج عن سياق تصريحات المسماري، "وأن مفهوم كلمة التدخل لا يتجاوز معنى الدعم السياسي للقوات المسلحة، لا سيما في إطار مكافحة الإرهاب ورفع حظر التسليح عن القوات المسلحة، مشيرا إلى أنه لم يكن يقصد التدخل العسكري".

تصريحات بيروني استفزازية

وفي سياق آخر، قال قائد قوات عملية الكرامة إن السفير الإيطالي جوزيبي بيروني بات شخصا غير مرغوب فيه من قبل شريحة واسعة من الليبيين، وأن السياسة الإيطالية تجاه ليبيا، باتت تتطلب إصلاحا وتغييرات جذرية.

وأضاف حفتر أن الليبيين خرجوا في مناطق كثيرة للمطالبة بإجراء الانتخابات نهاية العام الجاري، بعد رفض المؤسسات السياسية المتصارعة على تداول السلطة سلميا لتغيير المشهد السياسي في ليبيا، معتبرا تصريحات السفير الإيطالي استفزازية للشعب الليبي وتدخل سافر في شؤونه الداخلية.

وكان السفير الإيطالي قد رفض خلال مقابلة على قناة "ليبيا روحها الوطن" مطلع الشهر الجاري إجراء انتخابات في ليبيا في ظل الظروف الراهنة، منوها أن هناك أطرافا تسعى للتسريع من موعد الانتخابات للاستيلاء على السلطة.

يشار إلى أن السفارة الإيطالية قد نفت عبر بيان نشرته على تويتر التصريحات المنسوبة لبيروني، موضحة أن السفير لم يطلب أبدا تأجيل الانتخابات الليبية، وأنه أكد أن قرار إجراء الانتخابات يعود لليبيين وحدهم


المصدر: وكالات