خالد المشري: سعينا للتقارب مع البرلمان..وموقفنا واضح من الانتخابات

تاريخ الإضافة الخميس 16 أغسطس 2018 - 9:48 ص    عدد الزيارات 1021    التعليقات 0    القسم ليبيا

        


قال رئيس المجلس الأعلى للدولة ، خالد المشري، إنه قد سعى منذ وصوله إلى رئاسة مجلس الدولة إلى التقارب غير المشروط مع مجلس النواب، مضيفاً أنه قام بتوجيه دعوة لعقد اجتماع تقابلي بين المجلسين سواء في طبرق أو في طرابلس او أي مكان آخر ، دون أن يلقى استجابة من مجلس النواب.

وأشار المشري خلال لقاء تلفزيوني أمس الأربعاء، إلى حالة الجمود والانسداد وعدم الانسجام بين الأجسام العاملة في الاتفاق السياسي، عندما تم انتخابه رئيسا لمجلس الدولة وأكد على أن الاتفاق السياسي هو الإطار الحاكم للعملية السياسية.

وأضاف المشري أن مجلس النواب، حتى الآن، لا يتعامل بناء على الاتفاق السياسي، ويقوم بإصدار الكثير من القرارات التي تخالف الاتفاق السياسي بوضوح، إضافة إلى عدم قيامه بتضمين الاتفاق السياسي في الإعلان الدستوري، وبالتالي نحن في حالة جمود تام فيما يتعلق بتفعيل الاتفاق السياسي.

ورأى المشري أن تركيبة المجلس الرئاسي جزء من أسباب عدم النجاح، مضيفاً أن الرئاسي قد وضع بتركيبة لا يراد لها العمل.

ونوه إلى زيارة رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، إلى مصر بعد عودته من المغرب بنحو أسبوع، والتي أعلن فيها عن دعوته إلى إجراء انتخابات رئاسية وهذا مخالف لما تم الاتفاق عليه خلال اللقاء الذي جمعهما في المغرب مطالبا مجلس النواب بتمرير قانون الاستفتاء واصفا إياه بالاستحقاق الهام.

ونوه رئيس المجلس الأعلى للدولة أن وراء تعطيل قانون الاستفتاء أطراف تريد تمريرانتخابات دون دستور وهي أكبر مصيبة مرت بها ليبيا بعد الثورة ونريد إنهاء المراحل الانتقالية لأنهاء وراء كل فشل.

الخلاف الخارجي حول ليبيا تحكمه المصالح:

قال خالد المشري إن الخلاف الخارجي حول ليبيا خلاف مصالح،ففرنسا لاتخفي ميولها اتجاه خليفة حفتر والبرلمان وهذا أمر واضح، وإيطاليا لها مصالح إقتصادية كبيرة في المنطقة الغربية فيما يتعلق بموضوع خط الغاز،منتقدا التدخلات الخارجية في الملف الليبي وتجاوز الأعراف الرسمية عبر بعض السفراء والدبلوماسيين.

وقال المشري إن الموقف الإيطالي يتطابق مع موقف مجلس الدولة منذ البداية ، ولو رجعنا للتاريخ لن نجد أي موقف لإيطاليا إلا معاكسة في الموقف الفرنسي ورؤيتنا واضحة بعد اتفاق باريس دستور ثم انتخابات .

وكان خالد المشري قد دعا عدة مرات عقيلة صالح وأعضاء في مجلس النواب للقاء في العاصمة طرابلس أو أي مكان يختاره صالح لمناقشة الأوضاع السياسية في ليبيا كان آخرها في كلمة له بمناسبة ذكرى تأسيس الجيش في يوم الجمعة الماضي دون أن يلقى ردا على دعوته.


المصدر: وكالات