المشري يُناقش مع السفير البريطاني موقف حكومة بلاده من الأموال الليبية المجمدة

تاريخ الإضافة الخميس 21 يونيو 2018 - 1:24 م    عدد الزيارات 929    التعليقات 0    القسم ليبيا

        


استقبل رئيس المجلس الأعلى للدولة السيد خالد المشري أمس الأربعاء، السفير البريطاني لدى ليبيا السيد فرانسيس بيكير والوفد المرافق له، بمقر المجلس بطرابلس، لاستيضاح موقف الحكومة البريطانية من الأموال الليبية المجمدة في بريطانيا، ومناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين. حيث أكد المشري على رفضه لمشروع القانون المطروح على مجلس العموم البريطاني الذي يقضي بالتصرف في الأرصدة الليبية المجمدة في بريطانيا، موضحا أن هذا الملف تمت تسويته بين سلطات البلدين في السابق، ومشددا على أن الأموال المجمدة مملوكة بالكامل للشعب الليبي ومجمدة بقرارات دولية، ولا علاقة لها بتعويضات أعمال عنف ندينها جميعا ونتضامن مع ضحاياها. ومن جهته أكد السفير أن بعض أعضاء مجلس العموم البريطاني الذين يمثلون شمال إيرلندا هم فقط من تحدثوا عن رفع قيمة التعويضات دون التطرق نهائياً لاستغلال الأموال الليبية المجمدة، موضحاً أنهم قلة وليسوا كثراً، وأنه من الصعب تمرير مثل هذا القانون، مضيفاً أن المتضررين من دعم القذافي للجيش الإيرلندي تم تعويضهم في عهده بالتواصل مع أمريكا. كما قال السفير أن الحكومة البريطانية لم تتخذ قراراً بالخصوص، وأن ما يشاع عند عامة الناس حول كون هذا الأمر هو موقف الحكومة البريطانية ليس صحيحاً، موضحاً ضرورة حل الأمر مع رئيس المجلس الرئاسي ووزير الخارجية بدون تشويش إعلامي. هذا وناقش المشري مع السفير البريطاني موضوع المنطقة الحرة بسرت، إذ أكد السفير من جهته أن الحكومة البريطانية تعتبر هذا المشروع مهما وتدعمه، موضحا أن هناك لقاءات ستعقد في هذا الإطار مع الجهة المسؤولة لتنشيط المشروع.

 


المصدر: وكالات