البشير يتوجه إلى إثيوبيا الخميس لـ"بحث فرص السلام" في جنوب السودان

تاريخ الإضافة الخميس 21 يونيو 2018 - 1:38 م    عدد الزيارات 1129    التعليقات 0    القسم السودان، أخبار

        


يتوجه الرئيس السوداني، عمر البشير، اليوم الخميس، إلى إثيوبيا، للمشاركة في قمة "الهيئة الحكومية للتنمية في شرق أفريقيا" (إيغاد)، حول تحقيق السلام بدولة جنوب السودان، بحسب ما جاء في بيان صدر عن الرئاسة السودانية.

والثلاثاء، أعلنت إثيوبيا عن قمة لرؤساء دول "إيغاد"، الخميس، يشارك فيها رؤساء ووزراء خارجية الدول الأعضاء بالمنظمة، لبحث الأزمة في دولة جنوب السودان، ودفع عملية السلام فيها.

وأوضح البيان أن قمة "إيغاد" ستبحث، عقب لقاء رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وزعيم المعارضة المسلحة ريك مشار، مسار عملية السلام وتحقيق الاستقرار بالبلاد.

وفي وقت سابق اليوم، التقى سلفاكير ومشار، لأول مرة منذ عامين من النزاع المسلح بين الجانبين. 

وجرى الاجتماع في مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، بالعاصمة أديس أبابا، بعيدًا عن الإعلام.

ووفق بيان الرئاسة السودانية، فإن القمة "ستتخذ قرارات لرفعها لقمة الاتحاد الأفريقي المقررة، نهاية يونيو/ حزيران الجاري، بالعاصمة الموريتانية نواكشوط".

ويرافق الرئيس السوداني وزير الخارجية الدرديري محمد أحمد، ومدير جهاز الأمن والمخابرات صلاح عبد الله قوش، ووزيرا الدولة برئاسة الجمهورية الرشيد هارون وحاتم حسن بخيت.

 

وجاء اللقاء بين سلفاكير ومشار بناءً على دعوة من أبي أحمد، الذي يتقلد الرئاسة الدورية لـ"إيغاد"، ويهدف إلى تقريب وجهات النظر بينهما، بغية إنهاء الحرب الأهلية في جنوب السودان.

واستقر الحال بمشار في جنوب أفريقيا، بعد فراره من عاصمة بلاده جوبا، عقب تجدد القتال بين قواته والجيش الحكومي، في يوليو/ تموز 2016.

ومنذ 2013، تعاني جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، حربًا أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بُعدًا قبليًا، ولم يفلح اتفاق سلام وقع عام 2015 في إنهائها.


المصدر: الأناضول