استعادة سراقب من قبل المعارضة السورية بإسناد تركي

تاريخ الإضافة الخميس 27 فبراير 2020 - 2:11 م    عدد الزيارات 191    التعليقات 0    القسم العرب، أخبار

        


استعادت المعارضة السورية، فجر الخميس، مدينة سراقب الاستراتيجية في محافظة إدلب من النظام السوري، بدعم وإسناد تركي.

واستطاعت قوات المعارضة تجاوز خطوط قوات النظام السوري عبر عملية بدأت مساء الأربعاء من الأحياء الخارجية للمدينة.

وشهدت الأحياء الخارجية للمدينة اشتباكات عنيفة بين الطرفين، وتمكنت قوات المعارضة السورية من التقدم نحو مركز المدينة والسيطرة عليها بشكل كامل.

ونشرت المعارضة صورا من داخل سراقب، بعد السيطرة عليها.

ولا يزال النظام السوري غير معترف بتقدم المعارضة السورية في أرياف إدلب وسيطرتها على سراقب، وفق ما نشرته وكالته الرسمية "سانا".

 

وتأتي هذه التطورات في وقت تستمر فيه محادثات الوفدين الروسي والتركي بأنقرة حول التطورات الميدانية في إدلب.

وتأتي الأهمية الاستراتيجية لمدينة سراقب، من كونها نقطة التقاء الطريقين الدوليين "M4" و"M5".

ويربط طريق "M4" محافظة اللاذقية بمحافظتي حلب وحماة، بينما يصل "M5" محافظة حلب بالعاصمة دمشق.

في سياق متصل، قتل أربعة مدنيين بينهم ثلاثة أطفال، جراء قصف مدفعي لقوات النظام السوري المدعومة من روسيا على مركز مدينة إدلب، رغم تفاهمات أستانا واتفاق سوتشي.

يشار إلى أن النظام السوري سبق أن سيطر على سراقب الاستراتيجية، ما دفع المعارضة إلى الاستماتة من أجل استعادتها لا سيما أنها تمثل أهمية كبيرة للطرفين.


المصدر: وكالات