أمريكا وأوروبا يرحبان باتفاق بوتين وأردوغان حول إدلب

تاريخ الإضافة الجمعة 6 مارس 2020 - 2:23 م    عدد الزيارات 171    التعليقات 0    القسم العالم، أخبار

        


أعلنت واشنطن وأوروبا موقفهما من الاتفاق الروسي التركي في الشمال السوري، ولا سيما في إدلب، آملتين بأن يساهم بتخفيف حدة الأوضاع.

أمريكا

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، الجمعة، إن الولايات المتحدة تأمل أن تساهم الاتفاقات بين رئيسي روسيا وتركيا فلاديمير بوتين ورجب طيب أردوغان بشأن إدلب السورية في تخفيف حدة الوضع، وتحفيف الأزمة الإنسانية الرهيبة وإنهاء الوضع الخطير للغاية هناك".

وأضاف أن الولايات المتحدة مستعدة لمناقشة هذا الأمر مع تركيا، وتتوقع ذلك.

الاتحاد الأوروبي

من جانبه، رحب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي الجمعة بوقف إطلاق النار التي تم الاتفاق عليه بين روسيا وتركيا في سوريا، بوصفه يظهر حسن نية، لكنه حض في الوقت ذاته على إيصال مساعدات إنسانية.

وقال جوزيب بوريل لدى وصوله لعقد محادثات مع وزراء الخارجية الأوروبيين في زغرب: "بالتأكيد أنا مسرور لوقف إطلاق النار. وقف إطلاق النار أخبار جيدة. أقله أنه يظهر حسن نية، لنر كيف سيسري".

الأمم المتحدة
بدوره، أمل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، في أن يؤدّي الاتّفاق التركي الروسي حول إدلب إلى "وقف فوري ودائم للعمليات القتالية"، يصب في مصلحة السكّان.

وقال غوتيريش في بيان إنّه "أخذ علما" بالاتّفاق التركي الروسي، مشيرا إلى أن سكّان شمال غرب سوريا "تحملوا معاناة هائلة".

والأمين العام الذي يتعرّض لضغوط منذ أسبوع من غالبيّة أعضاء المجلس من أجل بذل مزيد من الجهد لإنهاء الصراع، دعا أيضا في بيانه للعودة إلى العمليّة السياسيّة لإنهاء الحرب في سوريا.

اجتماع لمجلس الأمن

وقال مصدر دبلوماسي إنّ مجلس الأمن الدولي يعقد الجمعة، اجتماعا مغلقا بطلب من روسيا.

وموسكو التي تعرّضت منذ أسابيع لانتقادات شديدة من شركائها في المجلس، ينبغي أن تشرح لهم محتوى القرار الذي توصّلت إليه مع تركيا.

ويسود هدوء "نسبي" منطقة إدلب بشمال غرب سوريا، بعد دخول الاتفاق التركي الروسي حول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ منتصف ليل الخميس، وهو اتفاق يُرتقب أن يضع حدا لأسابيع عدة من المعارك العنيفة في نطاق محافظة إدلب.

إلا أن النظام السوري قام بخروقات في أرياف حلب وحماة وجبل الزاوية.

ولكن القصف الجوي للنظام السوري وروسيا، توقف على غير العادة.

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، في وقت سابق، الخميس، أن روسيا وتركيا توصلتا إلى وثيقة مشتركة حول التسوية في سوريا، بعد المحادثات في الكرملين.


المصدر: وكالات