مجلس النواب المصري يدعو لحل أزمة "أطباء التكليف"

تاريخ الإضافة الإثنين 18 مايو 2020 - 4:13 م    عدد الزيارات 49    التعليقات 0    القسم مصر، أخبار

        


وجه رئيس مجلس النواب المصري، علي عبد العال، رئيس لجنة الصحة في البرلمان، محمد العماري، بدعوة وزيرة الصحة، هالة زايد، ونقيب الأطباء، حسين خيري، لبحث حل أزمة "أطباء التكليف" البالغ عددهم نحو 7 آلاف طبيب، والذين يرفضون التسجيل في نظام التكليف الجديد لوزارة الصحة، في ضوء تمسكهم بنظام التكليف المتعارف عليه في الوزارة منذ سنوات.

وقال عبد العال في الجلسة العامة للبرلمان، الأحد، "الموضوع يحتاج إلى مزيد من النقاش، ويمكن للجنة أن تجتمع في أي وقت بحضور أعضاء مجلس نقابة الأطباء ووزيرة الصحة"، وهو ما رد عليه رئيس اللجنة، بالقول "طالبنا بعقد لقاء مع الوزيرة، لكنها اعتذرت بسبب ظروف جائحة كورونا، ومن المقرر عقد اجتماع آخر في وقت لاحق".

وعقب عبد العال، مبرراً، "الوزيرة تعاني من ضغوط في العمل نتيجة الظروف التي تمر بها الدولة، وعلى رئيس اللجنة ونقيب الأطباء البحث عن حل يرضي جميع الأطراف"، مستطرداً "لا يمكن أن يستمر الوضع الحالي، لأننا أنفقنا على أطباء التكليف الكثير من الأموال، والعالم يعيش حالياً مرحلة خطف الأطباء، ولذلك لا بد من الوصول إلى حل يحقق المصلحة العامة"، على حد تعبيره.

وسبق أن وجه أطباء التكليف في مصر مناشدة عاجلة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيسي مجلسي الوزراء والنواب، بالتدخل العاجل لدى وزارة الصحة لحل مشكلة تكليف أطباء مارس / آذار 2020، نظراً لما يحتويه نظام التكليف الجديد من "عيوب كارثية تُهدد مستقبلهم المهني، فضلاً عن أنه أثبت فشلاً ذريعاً عند تطبيقه على 800 طبيب، بما يؤكد المخاوف والشكوك حيال النظام المقرر تطبيقه على الآلاف من الأطباء الشباب".

وأضاف أطباء التكليف في مناشدتهم أن "العائق بين انضمامهم للمنظومة الصحية في ظل أزمة فيروس كورونا، هو التعنت الشديد الذي تمارسه وزارة الصحة، رغم تأكيد رئيس الجمهورية على أهمية القوة البشرية في المستشفيات في الوقت الراهن"، مستدركين "غير أن مسؤولي وزارة الصحة يعرضون المنظومة الصحية لعجز شديد في الأطباء، بسبب تعنت الوزارة في حل مشكلة 7000 طبيب تكليف".


المصدر: وكالات